وليد البهنساوى 

أعلن حسين النويس، رئيس مجلس إدارة شركة “إميا باور” التابعه إلي النويس للإستثمار بدء مرحلة جديدة من التعاون بين الكهرباء المصرية و تعد شركة ” إميا باور ” أحدى كبار شركاء التنمية الدولية التي ترتبط مع مصر بعلاقة وثيقة في قطاع الطاقة المتجددة ، متضمنة البدء في تنفيذ العديد من مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة وفق الاشتراطات الفنية والزمنية المحددة .
أوضح النويس عقب توقيع مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وصندوق مصر السيادي، والشركة المصرية لنقل الكهرباء، أن المذكرة تتضمن إقامة مشروع داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لإنتاج نحو 390 ألف طن سنويا من الأمونيا الخضراء التي يمكن استخدامها كوقود نظيف ، مشيدا بمناخ الاستثمار في مصر، وما تتبناه الحكومة من إصلاحات اقتصادية وهيكلية تؤكد أن الدولة المصرية تسير في الاتجاه الصحيح .

أكد النويس في تصريحاته أن شركته تفتخر بالعمل مع الحكومة المصرية لما تتميز به الحكومة المصرية من رؤية مستقبلية في قطاع الطاقة ، والاستثمار في مجال الهيدروجين الأخضر بما يساعد على تحويل مصر إلى ممر لعبور الطاقة النظيفة إلى أوروبا والعالم، عبر تعظيم الاستفادة من الفرص المطروحة في ضوء رئاسة مصر للدورة الـ 27 لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير لمؤتمر المناخ COP27 ، بما يدعم استراتيجيتها الطموحة لتصبح مركزاً إقليماً للطاقة الجديدة والمتجددة، واستراتيجية التنمية المستدامة “رؤية مصر 2030” .
تابع النويس تصريحاته مبينا أن مذكرة التفاهم الموقعة نهدف إلى إقامة منشأة لتصنيع الهيدروجين والأمونيا الخضراء بطاقة إنتاجية تبلغ 235 ألف طن من الأمونيا سنويًا، في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، قابلة للزيادة حتى 390 ألف طن سنوياً، ويتم تغذية المنشأة بالهيدروجين الأخضر المنتج من مياه البحر المحلاة والطاقة المتجددة المولدة في المواقع، بحيث يتم النقل على شبكة الكهرباء الوطنية ، وأن يتم تنفيذ المشروع على مراحل متعددة، تبدأ بإنتاج 235 ألف طن من الأمونيا في المرحلة التجريبية، على أن يتم تطويرها وفقاً لجدول زمني بتوقيتات متسارعة، ومن المقرر أن يبدأ إقامة المنشأة بنهاية العام الحالي، على أن يبدأ التشغيل التجاري لها بنهاية عام 2025.

جدير بالذكر أنه حضر مراسم التوقيع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء والدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والسفيرة مريم خليفة الكعبي، سفيرة دولة الإمارات العربية المتحدة بالقاهرة والمندوب الدائم لدي جامعة الدول العربية . فيما قام بتوقيع مذكرة التفاهم المهندس يحيي زكي، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وأيمن سليمان، الرئيس التنفيذي لصندوق مصر السيادي، والمهندسة صباح مشالي، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء، والدكتور محمد الخياط، رئيس التنفيذي لهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة

Previous article